مراجعة تربية فنية الصف الثالث الإعدادي الفصل الدراسي الأول

أولاً – الأخشاب على مر العصور :

الأخشاب في العصر الفرعوني :

1. عصر ما قبل الأسرات:

ولقد استخدم الفنان المصري الأخشاب منذ عصر ما قبل الأسرات وأنتج منها احتياجاته البيئية حيث صنع الأسرة للنوم والصناديق الصغيرة لحفظ الملابس والأشياء الثمينة .

2. عصر الدولة القديمة:

وفي عصر الدولة القديمة استعملت أخشاب ذات ألوان مختلفة فزين الأثاث بعناصر زخرفية ونباتية وحيوانية مثل شكل الأسدوالثور، وظهرت أرجل الكراسي والأسرة على هيئة حيوانات، وطعموا الصناديق الخشبية بالعاج والأبنوس.

كما استخدم الفنان المصري القديما لأخشاب في صنع التماثيل مثل تمثال(شيخ البلد)وهو منحوت من خشب الجميز وأضيف إليه بعض التطعيمات .

3. عصر الدولة الحديثة:

وفي عصر الدولة الحديثة وصلت الصناعات الخشبية إلى درجة رفيعة من التقدم والمهارة حيث زاوج الفنان المصري بين خامة الخشب المختلفة والألوان وبين التطعيم بالعاج والأبنوس والرخام والنحاس الأصفر والأحمر


الأخشاب في العصر القبطي:

برع الفنان القبطي في المشغولات الخشبية وفن تطعيم الأخشاب ودقة الحفر على الخشب ويظهر ذلك في الكنائس القديمة والمتحف القبطي وخصوصا الأبوابوالشبابيك.


الأخشاب في العصر الإسلامي:

ازدهرت المشغولات الخشبية في العصر الإسلامي واهتم الفنان الإسلامي بصناعة الأبواب الخشبية والحفر عليها بزخارف بارزة أو غائرة أو مفرغة أومكسية بصفائح النحاس ومزخرفة بتصميمات هندسية أو نباتية أو حيوانية .

وظهرت براعة الفنان المسلم في الأبنية المعمارية كصناعة ( القباب – العقود الخشبية – والمشربيات – والأثاث – والمحاريب –والمنابر – وزخرفة الحشوات والكراسي)

وللفن الإسلامي العديد من الطرز منها:

1–الطراز العباسي :- يتميز بزخارف خشبية محفورة بطريقة الحفر المائل أو المنحرف الجوانب .

2– الطراز الفاطمي : – يتميز بتنوع الزخارف وجمال الصناعة والرسومات محفورة على مستويين مختلفين ويظهر ذلك في الأبواب الفاطمية ومحراب السيدة رقية .

3– الطراز المملوكي :- تمتاز منتجاته الخشبية بالحشوات الرقيقة المطعمة بأشرطة من العاج أو الخشب النفيس كما ازدهرت صناعة المشربيات والكراسي والدكك والمنابر .

ثانياً– الحفر على الخشب :

الحفر:هو نوع من التقنيات التي تستخدم في زخرفة الأخشاب بالحفر وهناك تقنيات أخرى مثل الحرق أو التطعيم بالصدف أو العاج أو النحاس الأصفر.

أهم أنواع الأخشاب التي يمكن الحفر عليها :

1– خشب الجوز : يتميز بجمال ألوانه وصلابته المرنة وهو غالي الثمن .
2 – خشب البلوط : لونه أبيض صلب مع مرونه قابلة للصقل والتنعيم .
3 – خشب الأرو : أليافه صلبة يحتاج لمهارة خاصة وغالي الثمن .
4 – خشب الماهوجني : لونه يميل للحمرة وأليافه مستقيمة صلبة ، لا ينكمش ولا يتمدد ويصلح للأثاث الفاخر

5 – خشب الأبانوس : من أصلب الأخشاب ، يستخدم في التطعيم .
6 – خشب الزان : لونه بني ويجمع بين الصلابة والليونة ويسهل الحفر عليه .
7 – خشب العزيزي : لين ومن أجود الأخشاب .
8 – خشب الموسكي : لين ، خالي من العقد والتشقق وأليافه غير مندمجة .
9 – الخشب الأبيض : كثير العقد ، لين ، رخيص الثمن .

وهناك أنواع أخرى من الأخشاب رخيصة الثمن مثل أخشاب أشجار الليمون والجزورين والتوت وأخشاب أشجار الفواكه .

أنواع الحفر :

1– الحفر البارز المشكل : يستخدم في عمل البانوهات على الجدران .
2 – الحفر البارز المجسم : وهو أكثر بروزاً من الحفر السابق وأكثر عمقاً ويستخدم على واجهات المباني .

3 – الحفر (الواطي) قليل الارتفاع : يستخدم في عمل الميداليات.

4 – الحفر المجسم : ويستخدم في عمل التماثيل.

5 – الحفر الغائر : وهو عكس الحفر البارز (زخارف محفورة للداخل أي للعمق)  وأستخدم في مقابر قدماء المصريين .

 6 – الحفر المفرغ : ويستخدم في أشغال البراويز والإطارات الثمينة وهي زخارف مفرغة بمنشار الأركت.

***************************************************************

الفن الشعبي

الفن الشعبي يجمع بين الأصالة والجمال وبين المنفعة والملائمة لذوق الجماهير ، والفنان الشعبي يعبر عن أفكاره المتوارثة بصورة متحررة دون قيود وتتوافر في أعماله قيم فنية وجمالية وهو يستخدم خامات متوفرة في بيئته مثل القش والخيزران والبوص والجريد والسعف .

 أشغال القش : صناعة القش صناعة شعبية منتشرة في أغلب القرى الريفية بأساليب مختلفة وألوان زاهية جذابة ،والقش المستعمل هو قش الأرز أو القمح . وينتج الفنان الشعبي الأطباق – السلال المزخرفة .

أشغال الخيزران : يستخدم الخيزران فيصناعة الكراسي والمقاعد وبعض الأثاث المنزلي وتصبغ عيدان الخيزران أحياناً لتعطي رونقاً جميلاً .

أشغال البوص: البوص نبات ينمو على ضفاف نهر النيل والترع والقنوات المائية ويستخدم في بعض القرى في بناء أسقف المنازل الصغيرة ويمكن استخدام البوص في تنفيذ كثير من المشغولات اليدوية الفنية ويمكن زخرفته بآلة الحرق أو بالأصباغ أو بالورنيش الشفاف .

أشغال الجريد : نأخذ الجريد من النخيل وهو نوعان : صعيدي – بلدي، الصعيدي صلب وأقوى وأرفع سمكاً وأكثر طولاً ويستخدم الجريد في صناعة الأقفاص والكراسي والمناضد والأسرة والمراوح والمطارح .

وتشتهر مدينة أسوان والفيوم بإنتاج مشغولات فنية جميلة وعلى درجة كبيرة من الابتكار والإبداع .
======================================

خزفيات

عرف الإنسان صناعة الطين منذ القدم وشكل منها أوانيه المختلفة ، ثم اهتدى إلى تسويتها ثم إلى تزجيجها ، وقد امتاز الخزف في كل العصور بطابع خاص وتكوينات وألوان ممتازة ويسجل التاريخ نصراً فريداً في صناعة الفخار في العصر الإسلامي ويظهر ذلك في أشكال الأواني والأطباق والأباريق والقلل ذات الشبابيك التي زينت بزخارف غاية في الدقة والجمال ، وقد حول الخزاف الإسلامي الطين إلى ذهب وفضة ونحاس وبرونز ومعادن باكتشافه للخزف ذو البريق المعدني .

أنواع الطينات:

خامة الطين خامة سهلة الحصول عليها وموطنها الأصلي أسوان ولذلك سميت ب ( الطين الأسوانلي ) وهناك أنواع أخرى توجد في سيناء وقنا والمقطم تسمى الطين الكاولين والبولكلي والأرمل وهي طينات غالية الثمن .

طرق تشكيل الخزف:

وللخزف طرق تشكيل مختلفة منها طريقة التشكيل بالحبال وطريقة التشكيل بالضغط وطريقةالتشكيل بالشرائح وطريقة التشكيل بالقالب .

طرق زخرفة الخزف:

بعدعملية التشكيل تأتي عملية الزخرفة ومنها الزخرفة بالرسم البارز أو الغائر على السطح ويمكن عمل الزخارف بالحبال أو بعمل ملامس مختلفة وأيضاً بإضافة شرائح طينية للشكل وأيضاً بعمل بصمات مختلفة أو إضافة وحدات بارزة كالورود وأوراق الشجر أو باستخدام البطانات .

1- البصمة:-

 وتطبع على جدار قطعة الخزف وقد تكون البصمة (بورقة شجر- أوبمسمار- أوبمفتاح – أوعملة) لاعطاء ملمس لقطعة الخزف

2- البطانة:-

   وهى الوان اكاسيد ملونة تستخدم فى تلوين الخزف بالفرشاة قبل الحريق 

ألوان الأكاسيد :

اللون الأسود ….. ينتج من أكسيد المنجنيز .

اللون الأحمر ….. وهو أكسيد الحديد الأحمر أو الأصفر .

اللون الأزرق ….. وهو أكسيد الكوبالت .

اللون الأخضر ….. وهو أكسيد الكروم الأخضر .

الطرق السليمة لتجفيف المشغولات : عدم تعريض المشغولات لعملية الجفاف السريع وتركها لتجف جفافاً بطيئاً .

أنواع الأفران :

أفران بلدية – أفران غازية – أفران كهربائية .

الحريق الأول:-   يسمى حريق (البسكويت) يقوم بتحويل الطين الصلصال إلى فخار.

الحريق الثانى:-  يسمى (حرقة الجليزات) بعد تمام عملية الحريق الأول، يتم طلاء القطع بالجليز، واجراء عملية حرق مرة أخرى لتحويل الفخار المطلىي إلى ما يسمى بالخزف وتكون فترة الحريق الثاني أقل من فترة الحريق الأول . 

الجليز : هو طبقة طلاء رقيقة جداً من مادة زجاجية عبارة عن مادة مزججة (سليكا ) + مادة صاهرة (مثل اكسيد الرصاص الاحمر) + مادة رابطة(مثل الكاولين).

من أهم الخزافين المصريين :

سعيد الصدر – نبيل درويش – رضا صالح – عبد الغني الشال

يمكنكم الإعجاب ومشاركة المقال:

4 thoughts on “مراجعة تربية فنية الصف الثالث الإعدادي الفصل الدراسي الأول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *